أفادت الصحافة الإنجليزية بحدوث انفراجة مفاجئة في مفاوضات تجديد عقد نجم ليفربول محمد صلاح مع إدارة ناديه.

صلاح لديه عقد مع ليفربول ينتهي في صيف 2023 ، لكن إدارة النادي منحته الخيار حتى يناير المقبل لتسوية تجديد عقده.

وكانت تقارير صحفية قد أشارت إلى أن إدارة ليفربول رفضت مطالب محمد صلاح المالية براتب أسبوعي يصل إلى نصف مليون جنيه.

أكدت صحيفة التايمز البريطانية ، الخميس ، أن إدارة الريدز ممثلة بمجموعة "فينواي" الرياضية ، رفضت خيار عدم تجديد صلاح.

وبحسب الصحيفة ، من المتوقع حدوث انفراجة في المفاوضات بين النادي واللاعب المصري الدولي قبل انتقال اللاعب إلى يناير 2022 للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية مع المنتخب المصري.

يأتي هذا التطور بعد أنباء عن دخول ناديي نيوكاسل يونايتد وريال مدريد الإنجليزيين السباق للتفاوض مع الفرعون المصري خلال ميركاتو المقبل في الصيف.

نيوكاسل وريال مدريد لديهما القدرة المالية على دفع رواتب صلاح أعلى مما يتقاضاه من ليفربول أو ما تريد الإدارة أن يتنازل عنه اللاعب عند التجديد.

الجدير بالذكر أن محمد صلاح انضم إلى ليفربول في عام 2017 من روما بإيطاليا مقابل 43 مليون جنيه إسترليني ، وفاز مع الفريق بدوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي الممتاز والسوبر الأوروبي وكأس العالم ، حيث سجل 140 هدفًا بالإضافة إلى 53 هدفًا آخر. خلال 218 مباراة خاضها ، ووصلت قيمته السوقية اليوم إلى حوالي 100 مليون يورو.