حل الامس نادي مانشستر يونايتد ضيفا علي نظيره نادي واتفورد الانجليزي من اجل خوض مباراة ضمن منافسات الجولة الثانية عشر من عمر الدوري الإنجليزي عقب التوقف الدولي بسبب تصفيات المؤهلة الى كأس العالم قطر 2022 القادم،ويدخل نادي مان يونايتد تلك المباراة بقصارى جهده وعلى أمل تحقيق الفوز والرجوع مرة اخرى إلى طريق الانتصارات،ولكم تكون تلك الصدمة التي تلقاها امس كبيرة ويحقق نادي واتفورد الفوز على ملعبه وينهي المباراة برباعية مقابل هدف وحيد لصالح نادي الشياطين الحمر،وينهي واتفورد مشوار المدير الفني سولشاير من تدريب اليونايتد.

يتجمد رصيد مانشستر يونايتد في المركذ السابع بعد هذة الهزيمة 

ودخل واتفورد تلك المباراة بكامل نجومه حيث احرز اول هدف أول له في أول نصف ساعة من عمر المباراة عن طريق لاعب جوشوا كينغ،والهدف الثاني جاء عن طريق اللاعب إسماعيل سار في الدقيقة 44 قبل نهاية الشوط الاول،وفي الشوط الثاني حاول اليونايتد من أجل الرجوع الى المباراة ويسجل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 50 من عمر المباراة والشوط الثاني،ولكن يعزز واتفورد مسيرة في الأهداف ويسجل هدف ثالث في الدقيقة 90 من عمر نهاية الوقت الأصلي وفي آخر دقيقة من عمر المباراة والوقت البدل ضائع يسجل هدف رابع لتأكيد النتيجة عن طريق لاعب إيمانويل دنيس بعد أن تلقى اللاعب هاري مغواير البطاقة الحمراء في الدقيقة 70 قبل نهاية المباراة.